غادة
roba-salman:

مصري يزور قبر زوجته ويكتب اخباره مع كل زيارة .. ” حبيبتي سأحاول ألا أحزن .. حاسس إنك معانا ” ❤️

يا الله!😭💜

roba-salman:

مصري يزور قبر زوجته ويكتب اخباره مع كل زيارة .. ” حبيبتي سأحاول ألا أحزن .. حاسس إنك معانا ” ❤️

يا الله!😭💜

-







"كـنت أغير من أتفه أشيائك تصور؟
إني كنت أتفه من اشيائك وأغير!
شنو يعني إنك تغار من الأشياء الصغيرة؟
غير إنك شي صغير!
يااه والله كثر ماكنت أحبك
كثر ماجات الليالي بلا ضمير
ليلة البـارح علي كانت طوييله 
كيف أمرّرها على عمري القصير؟ 
وضحكتك؟ ماتضحك تبكّي
عيب تضحك لي وأنا ماني بخير.
أنا وأنت وضحكتك مانشبه إلا
سخرية قبل الأخير من الأخير
ماهو إنت اللي أحبه ياحبيبي
لكن إنت اللي أحبه بس غيير!
فيك منك شي باقي وشي ضايع
 يا خساره، شيئك الضايع كثير.
ليت لو مريت عيني وشفت روحك
بينك وما بينك الفارق كبير..
وينـه اللي داخلك كان يعرفني؟
وينه اللي لاتلقّاني يطير؟
وينه اللي لابردت يصير نـاري!
ولاعطشت يصير لي شفة غدير؟
وينه اللي لا إرتعبت من الليالي
كنت أجيله كني اخـوه الصغير؟
هذا شكلك هذا صوتك هذا وجهك
هذي وقفاتك وخطـوات المسير.
هذا كل شي ماعدا مسكة يدينك
_ذيك غييييير ياحبيبي وهذي غير!
توّني شفتك زين مدري توّني أصحى
مثل مايصحى من النوم الضرير
لو تطيح صورك اللي في خيالي!
ماتطيح الواقفه جنب السرير
روح وانا ماني براضي، وراضي
لو يمشّيني التعب مشية كسير 
المصير انواع، احيانًا مصيرك
انك تعيش الحياة بلا مصير 
كنت اخاف فراقنا لين افترقنا
كيف ابدل خوفي وكيف استخير؟
أنا محتاج إني أخاف نتلاقى
لأني كل ماخاف من حاجة تصير.”

سعـد بن هندي

-

"كـنت أغير من أتفه أشيائك تصور؟
إني كنت أتفه من اشيائك وأغير!
شنو يعني إنك تغار من الأشياء الصغيرة؟
غير إنك شي صغير!
يااه والله كثر ماكنت أحبك
كثر ماجات الليالي بلا ضمير
ليلة البـارح علي كانت طوييله
كيف أمرّرها على عمري القصير؟
وضحكتك؟ ماتضحك تبكّي
عيب تضحك لي وأنا ماني بخير.
أنا وأنت وضحكتك مانشبه إلا
سخرية قبل الأخير من الأخير
ماهو إنت اللي أحبه ياحبيبي
لكن إنت اللي أحبه بس غيير!
فيك منك شي باقي وشي ضايع
يا خساره، شيئك الضايع كثير.
ليت لو مريت عيني وشفت روحك
بينك وما بينك الفارق كبير..
وينـه اللي داخلك كان يعرفني؟
وينه اللي لاتلقّاني يطير؟
وينه اللي لابردت يصير نـاري!
ولاعطشت يصير لي شفة غدير؟
وينه اللي لا إرتعبت من الليالي
كنت أجيله كني اخـوه الصغير؟
هذا شكلك هذا صوتك هذا وجهك
هذي وقفاتك وخطـوات المسير.
هذا كل شي ماعدا مسكة يدينك
_ذيك غييييير ياحبيبي وهذي غير!
توّني شفتك زين مدري توّني أصحى
مثل مايصحى من النوم الضرير
لو تطيح صورك اللي في خيالي!
ماتطيح الواقفه جنب السرير
روح وانا ماني براضي، وراضي
لو يمشّيني التعب مشية كسير
المصير انواع، احيانًا مصيرك
انك تعيش الحياة بلا مصير
كنت اخاف فراقنا لين افترقنا
كيف ابدل خوفي وكيف استخير؟
أنا محتاج إني أخاف نتلاقى
لأني كل ماخاف من حاجة تصير.”

سعـد بن هندي

-





"‏شوارعك الحزينة تسأل الزوّار:
متى ذاك الغريب.. لموطنه يرجع؟
أنا و أطفال حيّك والشتاء والدار
نحبّك كلنا_ يالقاسي المُوجع!”

-

"‏شوارعك الحزينة تسأل الزوّار:
متى ذاك الغريب.. لموطنه يرجع؟
أنا و أطفال حيّك والشتاء والدار
نحبّك كلنا_ يالقاسي المُوجع!”

-






“حبيبي على الدنيا إذا غِبتَ وَحشةٌ
فَيا قَمرا قُل لي متى أَنتَ طالِع
لقَد فَنِيَت روحي عليكَ صبابةً
فما أنتَ يا روحي العَزيزَةَ صانِعُ
سروريَ أَن تَبقى بِخَير وَنِعمَةٍ
وَإِنّي مِنَ الدُنيا بِذلِكَ قانِعُ
فَما الحُبُّ إِن ضاعفتُهُ لَكَ باطِلٌ
وَلا الدَمعُ إِن أَفنَيتُهُ فيكَ ضائِعُ
وَغَيرُكَ إِن وافى فَما أَنا ناظِرٌ
إِلَيهِ وَإِن نادى فَما أَنَا سامِعُ
كَأَنِّيَ موسى حينَ أَلقَتهُ أُمُّهُ
وَقَد حَرِمَت قِدماً عَلَيهِ المَراضِعُ
أَظُنُّ حَبيبي حالَ عَمّا عَهِدتُهُ
وَإِلّا فَما عُذرٌ عَنِ الوَصلِ مانِعُ
فَقَد راحَ غَضباناً وَلي ما رَأَيتُهُ
ثَلاثَةُ أَيّامٍ وَذا اليَومُ رابِعُ
أَرى قَصدَهُ أَن يَقطَع الوَصلَ بَينَنا
وَقَد سَل سَيفَ اللَحظِ وَالسَيفُ قاطعُ
وَإِنّي عَلى هَذا الجَفاءِ لَصابِرٌ
لَعَلَّ حَبيبي بِالرِضى لِيَ راجِعُ
فَإِن تَتَفَضل يا رَسولي فَقُل لَهُ
مُحِبُّكَ في ضيقٍ وَعَفوُكَ واسِعُ
فَوَاللَهِ ما اِبتَلَّت لِقَلبِيَ غُلَّةٌ
وَلا نَشِفَت مِنّي عَليهِ المَدامِعُ
تَذَلَّلتُ حَتّى رَقَّ لي قَلبُ حاسِدي
وَعادَ عَذولي في الهَوى وَهوَ شافِعُ
فَلا تُنكِروا مِنّي خُضوعا عَهِدتُمُ
فَما أَنا في شَيءٍ سِوى الحُبِّ خاضِعُ.”

-


“حبيبي على الدنيا إذا غِبتَ وَحشةٌ
فَيا قَمرا قُل لي متى أَنتَ طالِع
لقَد فَنِيَت روحي عليكَ صبابةً
فما أنتَ يا روحي العَزيزَةَ صانِعُ
سروريَ أَن تَبقى بِخَير وَنِعمَةٍ
وَإِنّي مِنَ الدُنيا بِذلِكَ قانِعُ
فَما الحُبُّ إِن ضاعفتُهُ لَكَ باطِلٌ
وَلا الدَمعُ إِن أَفنَيتُهُ فيكَ ضائِعُ
وَغَيرُكَ إِن وافى فَما أَنا ناظِرٌ
إِلَيهِ وَإِن نادى فَما أَنَا سامِعُ
كَأَنِّيَ موسى حينَ أَلقَتهُ أُمُّهُ
وَقَد حَرِمَت قِدماً عَلَيهِ المَراضِعُ
أَظُنُّ حَبيبي حالَ عَمّا عَهِدتُهُ
وَإِلّا فَما عُذرٌ عَنِ الوَصلِ مانِعُ
فَقَد راحَ غَضباناً وَلي ما رَأَيتُهُ
ثَلاثَةُ أَيّامٍ وَذا اليَومُ رابِعُ
أَرى قَصدَهُ أَن يَقطَع الوَصلَ بَينَنا
وَقَد سَل سَيفَ اللَحظِ وَالسَيفُ قاطعُ
وَإِنّي عَلى هَذا الجَفاءِ لَصابِرٌ
لَعَلَّ حَبيبي بِالرِضى لِيَ راجِعُ
فَإِن تَتَفَضل يا رَسولي فَقُل لَهُ
مُحِبُّكَ في ضيقٍ وَعَفوُكَ واسِعُ
فَوَاللَهِ ما اِبتَلَّت لِقَلبِيَ غُلَّةٌ
وَلا نَشِفَت مِنّي عَليهِ المَدامِعُ
تَذَلَّلتُ حَتّى رَقَّ لي قَلبُ حاسِدي
وَعادَ عَذولي في الهَوى وَهوَ شافِعُ
فَلا تُنكِروا مِنّي خُضوعا عَهِدتُمُ
فَما أَنا في شَيءٍ سِوى الحُبِّ خاضِعُ.”

-




“ومن قدك؟
بكيتي من الوله مرّة 
و نبت نرجس
على خدك
تشكّلتي جناين ورد
يا رباه_ من جدّك!”

-


“ومن قدك؟
بكيتي من الوله مرّة
و نبت نرجس
على خدك
تشكّلتي جناين ورد
يا رباه_ من جدّك!”

-



"‏في كل ليلة/
كنت اعد اللي رموني في حصى الفرقا
واودعهم ضريح_
في كل ليلة كنت اداوي داخلي طفلٍ جريح.”

-

"‏في كل ليلة/
كنت اعد اللي رموني في حصى الفرقا
واودعهم ضريح_
في كل ليلة كنت اداوي داخلي طفلٍ جريح.”

الخلود خلود الأثر، لا خلود البقاء. 💛🌿

طلّوا عالحساب 💓

-



"كل من حولي لديهِ_ صاحبٍ يحنو عليه
وانا وحدي أحاكي معطفي اشكوا اليه
فمسكت الكُم وهمًا ان كفّي في يديهِ
ضحِك الناس لحالي، وانا ابكي عليه.”

-

"كل من حولي لديهِ_ صاحبٍ يحنو عليه
وانا وحدي أحاكي معطفي اشكوا اليه
فمسكت الكُم وهمًا ان كفّي في يديهِ
ضحِك الناس لحالي، وانا ابكي عليه.”

-





"‏و أغني لك كثر ما خان قنديلك/ وجاع النور
وكثر ماربَتْ دموعي بمنديلك عذابات و غياب وجـور
 وأنا لآخر سهر فيني أغني لك: عساك تزور.”

-

"‏و أغني لك كثر ما خان قنديلك/ وجاع النور
وكثر ماربَتْ دموعي بمنديلك عذابات و غياب وجـور
وأنا لآخر سهر فيني أغني لك: عساك تزور.”

-




“انظري إليّ الآن، انظري إلى هذا الوجه.. 
لا أكترث كثيرًا بما يحصل حولي، 
غارق في ذاتي، أقبع في زاوية معتمة وباردة. 
لا أرقب شيئًا، لا أقِف على شيء ولا أريد شيء.”

-


“انظري إليّ الآن، انظري إلى هذا الوجه..
لا أكترث كثيرًا بما يحصل حولي،
غارق في ذاتي، أقبع في زاوية معتمة وباردة.
لا أرقب شيئًا، لا أقِف على شيء ولا أريد شيء.”

اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيها ، شفاءاً لا يغادر سقما ..
Anonymous

آمين، الله يسعدك، الله يسخّر لك، الله يفتح لك 💛

غادة احب ذوقك جداً ، لا تحرمينا منه ❤
Anonymous

إدعوا لوِد تصير بخير،
وبجيّكم بإذن الله_ بس خلتصير ❤️
- وأنا احبّكم ()

الاشياء اللي تصير بالصدفه جميلة مثل هالصدفة اللي لقيت فيها حسابك 💕💕
Anonymous

قلبي انا الناس اللطيفه 💜

-



"يلّي عيوني منزلك
سو الذي يرضيك
إن كان هذا أوّلك
ينعاف تاليك
متعوب منك
والسبب عطفي
متعوب..
ماقدر يالحبيب أخفي
وفر كلامك
ماحصل يكفي
عذبتني
ربي عسى يهنيك
جرح الصبر
يبكي على جرحي
كل المعاني هزها شرحي
مابي الفرح لو جيّتك فرحي
ماعاد يهمني
لو طروا طاريك..”

-

"يلّي عيوني منزلك
سو الذي يرضيك
إن كان هذا أوّلك
ينعاف تاليك
متعوب منك
والسبب عطفي
متعوب..
ماقدر يالحبيب أخفي
وفر كلامك
ماحصل يكفي
عذبتني
ربي عسى يهنيك
جرح الصبر
يبكي على جرحي
كل المعاني هزها شرحي
مابي الفرح لو جيّتك فرحي
ماعاد يهمني
لو طروا طاريك..”

-




“عيونك..
والعمر سكّه يباس وطين
وأنا منفي ورى سورك
أنا تالف
أنا الواقف تحت شباكك العالي
وينتظرك.
وغنّت له:
حمايم شرفتك..
فاتت مواعيدك
تحنّ لمين؟
تحن لمين..”

-


“عيونك..
والعمر سكّه يباس وطين
وأنا منفي ورى سورك
أنا تالف
أنا الواقف تحت شباكك العالي
وينتظرك.
وغنّت له:
حمايم شرفتك..
فاتت مواعيدك
تحنّ لمين؟
تحن لمين..”